صفحة جديدة 1
 
الرئيسية | التسجيل | الرسائل | تعديل ملفك  
  معلومات تواجدك ~  
العودة   منتديات نسائم الخليج > المنتديات الادبية - قصائد جديده - خواطر جديده - قصص منوعه - روايات طويله > قصص – روايات - قصص قصيرة - روايات كاملة - روايات طويلة - قصص واقعية - Stories
 

إضافة رد
  نسائم الخليج ~  
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2013, 08:38 PM   #6
دموع السما
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية دموع السما

رقم العضوية : 55015
انظم بتاريخ: Nov 2011
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة: في بيتي :p
المشاركــات : 126  


مجموع الاوسمة: (أكثر» ...)

My MMS
افتراضي رد: رواية فوق الحروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني

رواية فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني**الكاتبة: الهودج
**منقولة**





البارت الرابع







عند حصه

طلعت منها وبعدها بغضبها راحت للمجلس شافت سند وحمد
جالسين جت وجلست قالت بنرفزه :ماتعلموني خالكم وينه فيه يجي يشوف لي حل مع هالبلوه





سند ماكلف على عمره ولا رد وحمد قال بأحترام: راح لبيته بيريح وراه سفر باجر من بدري



حصه بقهر هين يافواز يعني ناوي تبلاني بنت اخوك وتهج قامت وراحت عنهم





حمد بهمس:شكل الوالده مقفله بالمره بسبة بنت خالنا



سند طالع فيه بنظره وقال:بنت خالنا كمل بقرف:عشتوا بنت سويلم على قولة امك يطلع لها ألسان



حمدبنرفزه من كلام اخوه مهما كان سالم خاله وبيظل خاله واخو امه:والله اذا انت وامك رافضين ان سالم من العايله فالحقيقه تثبتها ومافيه مفر ابدا






وقام وتركه وسند رد يتسند على الكنب بهدوء وبرود واندمج بالتلفزيون بدون احساس عكس حمد الي حاز بخاطره من بنت خاله من درا بموت امهاوهي كاسره خاطره بقوه مهما كان بتظل بنتهم ومالها احد غيرهم





حمد طلع بيروح لغرفته مر من عند غرفة الضيوف وشده صوت شهاق عهد الي تفجرت صياح بعد ماتركتها حصه


حز بخاطره وكره عمره لانه عاجز عن التصرف قدام امه
صعد وهو يحاول يبعد صوت اشهاقها عن مسامعه


طلع بيروح لجناحه ركض بس وقفه صوت امه












عند عهد

بعد نوبة بكا طالت لفتره حست بالدوخه وعوار ببطنها من شدة الجوع

صار لها فتره ماتاكل شي وهالشي اثر عليها حيل وجهها شاحب وحيل ضعفانه




وقفت بتروح تشرب لها ماي او اي شي يبلل ريقها ويسد جوعها


حطت على كتفها ملفع في حالة وجود احد غريب هي اصلا ماتدري اذا عمتها عندها عيال او لا
بس احتياط





كانت الساعه ثنتين بالليل


طلعت تمشي بشويش لحد يشوفها ارعبها كبر البيت وحجمه الضخم كانت الغرفه الوحده فيه بكبر بيتهم كله




حاست بالدور التحتي تدور المطبخ

بعد جهد جهيد حصلته وكان مطبخ تحضيري فقط ودخلت


ادخلت بهدوء سحرها جمال المطبخ بس استغربت صغر حجمه على جحم البيت
قالت بسخريه :شكل العمه ماهي من اهل المطابخ بعدها



عهد شربت لها ماي وأكلت لها من صحن الفاكهه الموجود بس عشان يسد جوعها



بعد ماخلصت اطلعت تسحب وترجع لمكان ماكانت













اما عند سند

الي قطع عليه اندماجه بالأخبار صوت المشي
ألتفت توقع انه حمد رجع بس شافها انصدم بجمالها وانوثتها الطاغيه بس ماعبر هالشي

وظل مراقب لها مو حبا او انبهار بجمالها لا خاف انها تكون ناويه تهرب او اي شي

شافها راحت للممر صوب المطبخ ورتاح ورد بيتابع اخباره بس ماقدر
لان طلعت عهد وشوفته لها وشوشت عقله تمنى تمت تحوس ولا لقت المطبخ عشان يمتع عينه بشوفتها بس انكر هالامنيه بسرعه وكأنه مراقب من قبل ضميره الي عايش على ذكرى المرحومه





قام وطفى الجهاز وراح بينام افضل له


















عند حمد بغرفته

حصه كانت تقوله عن قرارها بأنها بتحدد عرسه بالصيف يعني بعد ثلاث اشهر بس

حمد بتوتر:يمه اخاف سهام تعترض على هالشي

امه باهتمام:لا ان شالله ماهي معترضه وانا راح اكلم امها واقولها وان شالله بتوافق بس انت وافق وابدأ بتجهيزات جناحك من الحين

حمد بفرحه ماتوصف:ان شالله وقام وباس راس امه وحصه حست بسعاده كانت تبي تزوج حمد بسرعه لانها خايفه من جلسة بنت اخوها عندهم ان حمد تبدل مشاعره ويغير رايه بسهام ويلتفت لعهد كونها احلى من سهام واي رجال بيغريه جمالها الأسطوري

بعد اسبوع


الاحداث

عهد عايشه بجحيم عند عمتها حصه كل يوم تطربها بصراخ ومرات توصل فيها الجراءه وتضربها

بدون رحمه وعطف كونها بنت اخوها ويتيمه ومالها حد كان كل خوف عمتها ان احد يشوفها حتى شهد بنتها امنعتها من شوفتها

وكانت عازلتها عن اعيالها وبناتها الي عهد ماتعرف كم بنت وكم ولد بس تسمع اصواتهم وضحكهم كل شي يوصل لعندها من اكل ومشرب حتى الملابس جابت لها عمتها انواع الملابس من ثاني يوم عشان مايكون لعهد عذر انها تكلم ام فارس وتاخذ اغراضها

بس عهد مصره تجيب اغراضها لان في اشياء ماتقدر تتركهم وبتشوف لها وسيله توصل فيها لسحر






وكان قاهرها عمها فواز الي من استلمها حذفها عند حصه عمتها وطار ماتدري وين اراضيه وسألت حصه كذا مره انها ماتبي تقعد عندها بتروح عند عمها وانها لازم ترجع لدوامها او بيفصلونها بس عمتها حصه طنشتها ولا ردت عليها ابد وكأن شغل عهد مومهم بالنسبه لها هي ماتعرف وش وظيفتها ولو اعرفت اكيد بتذبحها لان هالشغله ماتليق بمستواها الاجتماعي كونها بنت اخو حصه بس عهد مصره ماترضخ لها ولرغباتها وبترجع تشتغل وتصرف على عمرها ماتبي منهم شي

وعشان كذا قررت تطلع من هالبيت دون رجعه














عند فواز

كان طالع مع زوجته وعياله لحديقه عشان يونس اعياله عقب ضغط الأمتحانات


سرح اشوي يفكر بعهد وش ممكن صار لها عند حصه اخته كذا مره يكلم حصه وبس تدخل بسالفة عهد كان يستعجلها ويسكر كأنه مايبي يسمع اي شي عنها
بعد فتره بسرعه ابعد هالتفكير وراح يلاعب بنته بالديرفه




مايبي يشغل باله في شي مايسوى

عنده شي


انتبه لندى الي ابتسمت له من بعيد وكأنها ابتسامة رضى لأهتمامه فيها وفي اعيالهم ترك بنته بعد ماتدفها ورد بيجلس مع ندى

ندى بحب بعد ماوصل لها:حبيبي ليش تركتها تقصد بنتهم

فواز وهو يجلس جنبها قال بحب:ابي اجلس معك ولا عندك اعتراض

ندى وهي تمسك يده وتضغط عليها بقوه:اعترض الله لا يقوله

تمو يسولفون بالغزل وايام حبهم الي بدت من اول زواجهم وتركوا اعيالهم يمرحون بالألعاب














إن طالت الفرقـا تـرى دمعتـي دم

بأبكي عليك ولـو ماأنتـه بـداري

وإن طالت الفرقا ترى عيشتـي سـم

بأصبر على سمي وبالجوع ضـاري



عند عهد

كانت جالسه بغرفتها او بسجنها مثل ماسمتها كانت تفكر اشلون توصل لتيلفون بدون محد يحس فيها فكرت انها بتنطر لين ماالكل ينام وتنفذ رغبتها اسمعت صوت طفله وهالصوت مرات تسمعه ودها تعرف من هالطفله

لانها حيل تحب الأطفال فودها تجلس معها عشان تنسيها مر الحياة وعذابها


راحت صوب الباب وافتحته بشويش وطلت براسها تشوف


ولا شافت طفله حلوه بكل معنى الكلمه وجالسه تلعب بعروستها كانت مندمجه وتغني لعروستها

حست عهد بحبها لهالبنت ماكانت تعرف هي من بنته او وش صلتها بعمتها لان مو معقوله بتكون بنت عمتها لان صغيره حيل


افتحت الباب كله واطلعت لها ووقفت عند راسها

وشهد اول ماحست فيها ارفعت راسها حست بخوف اول مره تشوفها

بس عهد لحقت على الموقف وقالت بحنان وهي تجلس قبالها:لا تخافي ياقلبي انا حابه العب معج عشان جذي جيت

شهد براحه بس بعده الخوف مسيطرها:بس انتي من ومن متى هنيه

عهد بتنهد وهي تستريح بجلستها:انا اسمي عهد وجيت من كم يوم بس ولا مره شفتيني


شهد ببراءه:ليش وين كنتي منخشه وكملت:امي العوده تدري انج هنيه

عهد بحنان:ماكنت منخشه كنت هنيه واشرت لغرفته الضيوف الي هي فيها وكملت بضيق:وامج تدري اني هنيه


مدت يدها لشهد وقالت بحب:اقدر ألعب معاج يا وكملت ببتسامه:اي صج ماقلتي لي شنو اسمج ومن بنته


شهد بحب قالت لها عن كل المعلومات الي تخصها وتموا يلعبون مع بعض بكل سعاده وفرح من قبل الطرفين











أعاهدك باللى خلقنى وسواك

وبعاهدك قلب أذا غبت صانـك

والله ما أرخصك ولا افكر انساك

ومفقود قلبى كأنه بيوم هانك

لا ضاق صدرك وأزعجك جور دنياك

بتلقانى اوفى من عرفت بزمانـك





عند سحر


دخلت على امها وهي ثايره وغاضبه كل الغضب على الي يصير لعهد من جهة اهل ابوها حاولت تدق على عهد كذا مره بس كان جهازها مغلق من راحت لهم وهو مغلق وهالشي زاد من خوفهم عليها حتى الدوام ماداومت وتعبت وهي تعتذر لها عند المدير بالاول قدر ظروفها بس الحين ماعنده صبر

سحر بغضب:يمه ليمتى بنتم جذي ماندري عن البنت وش صار لها مع هالوحوش

ام فارس بقلة حيله:ماعندي شي اسويه

سحر بنفاذ صبر:انا لازم اسأل واعرف عنوان اهلها واروح ازورها وتطمن عليها ماقدر اتم جذي

وكملت بحزن:انتم ماتدرون عهد وشهي بالنسبه لي عهد اختي الي ماجابتيها يايمه


امها بتاييد:ادري ياعمري والله العالم ان عهد بنتي مثل ماانتي بنتي









التوقعات

*وش ينتظر عهد من احداث
*وشهد بتركونها مع عهد بعد ماتعلقوا بعض او بيمنعونها
*سحر و عهد هل بيلتقون فعلا او لا

دموع السما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 08:40 PM   #7
دموع السما
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية دموع السما

رقم العضوية : 55015
انظم بتاريخ: Nov 2011
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة: في بيتي :p
المشاركــات : 126  


مجموع الاوسمة: (أكثر» ...)

My MMS
افتراضي رد: رواية فوق الحروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني

رواية فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني**الكاتبة: الهودج
**منقولة**





عند عهد

اخذها الوقت ولا حست فيه مع لعبها مع فجر الي تعلقت عهد فيها حيل وحبتها

حبت تاخذ من فجر معلومات عن اهل البيت


عهد بنفسها والله هالبنت تهبل بس انا مادري من بنته بالضبط قالت بحب:فجوره حبيبتي انتي من بنته من عيال عمتي حصه


كانت كارهه تناديها بعمه بس عشان فجر لازم تسايرها

فجر بعدم فهم قالت براءه:انا بنتهم كلهم حصه امي العوده وشهد امي الي جابتني وسند ابوي الي احبه حيل وحمد بعد احبه حتى ابوي خالد الي بيتنا اموت فيه



كملت بنفس الأسلوب:انتي وين امج وابوج


كأنج ضغطتي على الجرح وانتي ماتدرين هذا الي دار بفكر عهد
قالت بضيق وهي تخفي احزانها وتلهي نفسها بالمسح على عروسة فجر:امي وابوي عند الله فوق



فجر براءه:عند الله يعني مثل سعاد مرت ابوي سند هم هي فوق عند الله وكملت بضيق: ياحرام وسند يموت عليها حيل




فجر قامت تسولف لعهد عن الي تعرفه عن سند وعهد كانت ماهي يمها فكرها راح بعيد حيل يم الغاليه امها




غريبة الليالي خذت مني غالي ،.، تباعد وعيني رثت منه حالي
أنا ما نسيتك ولو بإيدي جيتكـ ،.، وطيفكـ ترى ما يفارق خيالي





اه يايمه وينج تجين تشوفين بنتج وش صار لها
من بعد موتج اه يايمه هذاني عند اهل ابوي الي وصيتيهم علي وكملت بسخريه وهي تمسح شعر عروسة فجر: وهذاهم مكفين وموفين بالوصيه



فجر براءه وهي تأشرعلى امها الي جايه تدورها:هذي هي ماما شهد



عهد لفت تشوفها بس صدمها طريقتها اشلون جايه مندفعه وبكل سرعه اسحبت فجر الي جالسه وجرتها معها وهي تقول بغضب:انا كم مره بقول لج لاتجلسين مع الأغراب






فجر براءه:ماما هذي اسمها عهد مو

قاطعتهابغضب: فجررر بسس







عهد الي الصدمه اخرستها عن الكلام والمنظر الي جتها فيه شهد ارعبها خاصة وان هذي اول لقاء لها فيها


ابلعت ريقها بتكرار ووقفت بعد ماشافت شهد تبتعد عنها وهي جاره فجر الي معارضه على تركها





عهد انا اذا بتم عايشه عند هالبشر بموت فخل اهرب لخالتي ام فارس ابرك لي من السجن هذا


واذا فيهم خير يرجعوني لهالبيت انا مو قاصر عشان يتحكمون فيني وعمي الي انا بولية مدري وين اراضيه





اوف سدت نفسي بعد ماحسيت بشوي راحه مع هالطفله فجوره ياحبي لها تسحر بدلعها وكلامها


راحت لغرفتها بعد ماتشائمت من تصرف شهد الفضيع







عند شهد

بعد مااختفت عن انظار عهد قالت لفجر بغضب: ليش قاعده معها وش كانت تقولج


فجربراءه وخوف:ماقالت لي شي بس تسأل عن اسمي وقالت لي اسمها بعد






شهد بنرفزه:مره ثانيه لااشوفج قاعده معها فاهمه

فجربصياح :ليش وش فيها ان جلست معها


شهد بتنهد وهي تحضنها :مافيها شي بس انا خايفه عليج منها




فجربشهاق وهي تمسح سيل الدموع:خلاص مراح اجلس عندها ابد


باست شهد خشمها الأحمر وقالت ببتسامه:عفيه على بنتي الشاطره الي تسمع كلام امها



على هالكلمه دخل سند وضيقه شكل فجر الي باين انها تبجي
وهذا يعتبر شي عظيم عند سند ان فجر تبجي راح لهم طيران قال بغضب لشهد:اشفيها فجر وليش تبجي





فجر كلام سند زاد عندها من عيار الصياح وشهد قالت بخوف من نظرات سند:مافيها شي بس دلع بنات وكملت وهي تخز فجر بعيونها:صح فجور


سند بقهر:فجر قولي لي وش فيك ولاتخافي

شهد بقهروغضب من ابتزاز سند لها قالت: سند اشفيك وبعدين شي خاص بيني وبين بنتي انت شكو لاتقوم تكبر الموضوع




سند طالعها بنظرات خوفتها وبعده شال فجر وطلع فيها وترك لها المكان بكبره







عند عهد

بعد الموقف الي صار لها مع شهد زاد حقدها واصرارها على الهروب هي حتى ماتدري هي من تكون بس توقعت انها ام فجر




اوقفت عند الدريشه تطل علي الحديقه وتمتع بمناظر المزارع الي ايقنت انهم مايستاهلونها
ابد



ركزت على المنظر الي شدها بقوه وتمنت انها تذبح كل من في هالبيت



عهد بغضب:ماتسوى على هالمسكينه يوم قعدت معها الكل هاوشها شبح وجه


وسكرت البرده لان نفسها انسدت



اضربت بنفسها على الكنبه وهي حاسه بغصه ودها تصيح من هالعيشه الي عايشتها


دموع السما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 08:43 PM   #8
دموع السما
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية دموع السما

رقم العضوية : 55015
انظم بتاريخ: Nov 2011
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة: في بيتي :p
المشاركــات : 126  


مجموع الاوسمة: (أكثر» ...)

My MMS
افتراضي رد: رواية فوق الحروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني

رواية فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني**الكاتبة: الهودج
**منقولة**




البارت السادس













ليه احس اني وانا اشوفك حزين

وقلبي الليله بهمي متلي

كنها الفرقى طلبتك حاجتين

لا تعلمني ولا تكذب علي

_____

في الحديقه

بعد ماابعد فجر عن امها واختلى فيها بروحه يبيها تقوله عن مافي خاطرها بس للأسف طلع شي تافهه لما قالت له عن السبب




سند وهو مجلس فجر بحضنه ويمسح راسها قال بعد ماهدت فجر شوي: الحلوه ماودها بلعبه كبيره كان يتكلم وهو يأشر بيده



فجر الي نست زعلها تعلقت برقبته وقالت :ألا بابا وين اللعلبه قول


كان واعدها يشتري لها عروسه كبيره شافتها بالتلفزيون واصرت تبي مثلها فجابها لها على طول


سند بحب وهو يوقف وفجر مازال شايلها :امشي معاي اللعبه بغرفتي امس شريتها وكنت ناطرك تجين
عشان اعطيك






راح فيها وهو حاس بسعاده ماتوصف لانه قدر يدخل الفرحه بقلب فجر وينسيها زعلها مع امها







الساعه تسع في بيت حصه


كانت قاعده تعشا هي وعيالها
حصه قالت بأهتمام :حمد شصار على المقاول كلمته عشان يبدأ بتجهيز جناحك


حمد بسعاده:اي كلمة وعدني يبدأ من باجر ان شالله




حصه بنفسها الله يتمم لك ياوليدي والتفت لسند الي ملتهي يسولف مع فجر وكملت وعقبال اخوك الي شاب ولافكر يتزوج ويجيب له ولد يحمل اسمه




شهد الي ماخذه على خاطرها من سند بسبب هواشه لها قالت وهي تقوم:ياللاه يافجور بروح بيتنا

امهابرجا:ليش ماتنامين من زمان مانمتي وب

شهد قاطعتها بأسف:اعذريني يالغاليه ماقدر واسحبت يد فجر وطلعت وهي تطالع لسند بنظرات عتب



سند عرف انها زعلانه ولاحب يجادلها خاصة قدام امه وقال بنفسه مصيرها ترضى ماله داعي تكبر السالفه


استأذن وطلع هو الثاني بيروح لربعه يسهر معهم







الساعه حدعش

عند عهد بعد ماتعشت طبعا بروحها كأنها منبوذه قامت عشان تستغل الفرصه وتكلم سحر على الثابت لان نقالها اخذوه




تسحبت بشويش هي متأكده ان هالوقت مايكون في احد خاصة وان عمتها من بعد التسع ماتطلع من غرفتها والباقي ماعمرها شافتهم ابد وفجر من جت لهالبيت بعمرها ماشافتها نايمه هنيه
كانوا يروحون مبجر





ارفعت السماعه ودقت رقم سحر بيديها الي ترجف من الخوف والربكه









عند سحر


انتظر موعد عيونك

مشتهي معك الكلام


منتهي قلبي بدوونك

عيشتي بعدك ظلام




في بيتها

كانت مسويه لزوجها خالد لليله رومانسيه كانت مجهزه المكان بالكامل من شموع وبالون



حتى عيالها منومتهم من وقت عشان تتفضى له




خالد الي ذايب من سحر ومفاجأتها له حتى وهم صارلهم سبع سنين متزوجين كل يوم تثبت له انه مستحيل يستغنى عنها لو بعد مية سنه هو لما تزوجها عمره خمس وعشرين وهي سبع تعش سنه فكانت صغيره ومع ذلك متفتحه ومتثقفه وماتنقص بواجباتها سوا كانت زوجه او ام او ممرضه






خالد بحب وهو يحضن سحر الي جالسه جنبه على الكنب:شرايج انكمل سهرتنا داخل اخاف ان هالخدم حاطين علينا اجهزة تجسس



سحر ببتسامه:ليش وش بيستفيدون واحد وزوجته هم شكو

خالد بهيام وهو يبوس يدها الي تمسح على وجهه:مادري بس يمكن يبون يتعلمون فن الغزل عندنا ياهل الخليج

سحر ماتت ضحك وقالت: لا عاد كلش ألا غزل اهل الخليج بديع و

ماكملت كلمتها لان خالد شالها وراح فيها للغرفه







بعد فتره بسيطه

ازعجها صوت تيلفونها الي مو راضي يوقف خاصة وان خالد ازعجه بعد وبان انه عصب



خالد بقهر: روحي شوفي من الي داق عليج ازعجني بصوته


سحر بخجل :ان شالله وقامت اخذت تيلفونها سبت نفسها الي ماحطت جهازها سايلنت


شافت الرقم وكان رقم غريب زاد قهرها وتمنت لو تلعن خير الي داق اخذت جهازها وطلعت ترد برا الغرفه




ردت بغضب:الو




كانت محضره للي داق كل انواع الشتايم والسب





عهد ارعبها ردها وحست بالعبره تخنقها وايقنت انها تصرفت خطأ هي من تكون عشان تدق على سحر وتطلب منها المساعده هي حي الله زميله لا اكثر ولا أقل زاد اشهاقها وماقدرت تكلم او تنطق اي حرف كل الي سوته سدت الخط بسرعه وهي تشهق بالصياح وتركض لغرفتها





ظلمني الوقت يا امي وانا دايم قوي ايمان


وطحت من دون لا اسمي ومات بداخلي انسان




كان داخل هالوقت وشاف المنظر وهي ماانتبهت له من الصياح بس هو تفاجأ بشكلها بجمالها بشعرها الي يجذب ويفتن حس بضربات بقلبه وانه على وشك الجنون من شافها









منو الي شاف عهد؟
عهد هل بترد تتصل بسحر ولا بتتم عايشه بذل عند عمتها؟








سحر بقهر:سد الله باب رزقك صج ناس فاضيه وماتعرف لذوق

اغلقت تيلفونها وحذفته بالصاله وراحت لزوجها






خالد الي طفش من دقت تيلفون سحر وبهالوقت بالذات شافها داخله قال وهو يخفي غضبه :من الي داق



سحر ببتسامه دوخت خالد ونسته كل العصبيه قالت وهي تطفي الليت:واحد شكله غلطان لانه سد الخط بسرعه
وراحت له













دخل جناحه وهو في حالة سرحان ودوخه عقب الي شافها
حس انها اسحبت قلبه معاها وهي تركض



تنهد :معقوله هذي عهد
اكيد هي لان من فيه غيرها وبعدين انا بعمري ماشفتها لان من جت وامي حابستها وعازلتها عنا كلنا حتى عن شهد اختي






قام بيطل على غرفته عقب جهزوها العمال شافها ابتسم
برضى:ماشالله والله ان الوالده ذوق

كانت امه الي تروح معه لما بيشتري أثاث لان هو مو خبره بهالأمور






راح صوب شناطه الي نقلهم بس بعده مارتبهم فتح وحده منهم واخذ فوطته وراح بيتحمم
قبل ينام
















أفآ يآجرح لآتبكي ترى كل الجروح تطيـب

ترى كل البشر يخطـون ونتحمـل خطآيآهـمـ

بكينآ واندفن فينآ حزن أصدق مـن التكذيـب

بكينـآ بكـل مآفينـآ وفيـنـآ والـعـذر منـهـمـ !!!

لقينآ نآس فيهمـ قلـب ونـآس فنونهـآ التعذيـب

ولـكـن مآنـقـول:الآهـ ولآنتـعـب مسآمعـهـمـ

وسآفرنـآ فـرآق الهـمـ لقينـآ الهـمـ فينـآعـيـب

ووآصلـنـآ مسيرتـنـآ وكـــل قلـوبـنـآ مـعـهـمـ

نخبي أجمـل الآهـآت ولآنرتـب لهـآ ترتيـب

وتآخذنـآ سنيـن العـمـر ونتحـمـل خطآيـآهـمـ

كذآ يآجرح هالدنيآ سهولتهـآ مـن التصعيـب

حلآوتهـآ فـي قسآوتهـآ ولكـن عيـب نعلمهـمـ

تآنبنـآ ضمآيرنـآ ولآ نلقـى ســوى التأنـيـب

مصيري آو مصيراللي بيخطي لو يجآملهمـ

صحيح قلوبنـآ تعبـت ولكـن أجمـل التعذيـب

عذآب أغلى البشر لآصرت تتعذب لرآحتهمـ


عند عهد


تمت تصيح بعد ماحست أن الأبواب تسكرت بوجهها وأن مصيرها محتوم في هالعالم




عدلت نفسها وقالت بشهاق وهي تمسح دموعها:لاياعهد لاتستسلمين سوي اي شي

اوقفت وكملت بأصرار:ومن هالحضه بعد

راحت وغسلت وجهها وطلعت مندفعه بكل سرعتهابعد ماقررت تواجهه عمتها




في انها تبي تسكن عند عمها

صعدت فوق وهي موعارفه اي صوب غرفة عمتها اصلا
لانها ماتعدت غرفتها ابد وقررت تطق اول باب لعله يطلع هو باب عمتها





اخذت فتره تطق بس محد رد كانت بتروح تطق لها باب ثاني بس فجأه انفتح الباب وحست كأن انكب عليها ماي بارد عقب الي شافته








حمد الي كان توه طالع من الحمام وبالفوطه سمع طق الباب اخذ سروال بجامته بسرعه ولبسه كان متوقع انه امه او سند


جايين يشوفون تجهيزاته لجناحه بس اول مافتح صابه كهرباء وحس بلخبطه في مشاعره هالبنت لخبطت اموره كلها وهو ماصارله ساعه من شافها بس




حس بحرج من شكله وهي بعد كانت محرجه اكثر منه قال بهدوء وهو يخفي توتره:خير اختي بغيتي شي



عهد ياويلي وش هالأحراج ومن هذا ياقردي وش بيقول عني الي داقه عليه بهالوقت


يوووووه

حطت يدها على راسها ماكانت مغطيته


حمد بتنهد:يابنت تكلمي وش تبين

عهد بخوف:ع مت ي
وين

حمد الي فهم الموضوع ولو ان سكوتها شككه في الموضوع شوي اشر لها على غرفة امه ودخل وسكر الباب مايبي يحرجها اكثر من كذا


ولا يبي امه تعرف بوقفة معها خاصة بهالوقت وبهالشكل







عهد الي اربكها هالشخص بنظراته وبوسامة خاصة وهو طالع بعد حمام وتفوح منه ريحة الشامبو






راحت للغرفه الي اشر لها عليها وطقت الباب بعد ماهدت شوي من توترها






انتظر موعد عيونك

مشتهي معك الكلام

منتهي قلبي بدوونك

عيشتي بعدك ظلام





عند حمد


يالله وش جاك ياحمد تعوذ من الشيطان وواذبح مشاعرك الي حركتها هالبنت ولاتنسى سهام زوجتك الي كلها شهر وتجي تعيش عندك





ضرب بنفسه على السرير وهو يسرح بشكلها بعيونها الي ذابله من الصياح وخشمها الأحمر على صغر حجمه
وشفايفها يوووه شفايفها قصه ثانيه ولا شفايف هيفاء
اه


وش الي قردني وخلاني احب هالبنت بعد ماارتبطت بغيرها

ياليتني شايفك قبل لااخطب سهام والله ماتركتك ياعهد




قعد يهوجس ويحاول ينام بس النوم بعيد عنه هالليله








عند حصه

وقفت مصدومه وش جابها وش عندها جايه هالوقت قالت بنرفزه:خير وش عندج


عهد بربكه: ابي اتكلم معك بموضوع وابيج تسمعيني


حصه بغرور: وش هالموضوع عهد: عمي فواز وينه انا ابي اروح اسكن عنده

حصه بقهر:عمت عينك ان شالله ومالك طلعه من هالبيت ألا على قبرج

عهد بغضب:احترمي نفسج وقولي لي وين هالفواز هو المسؤل عني ماهو انتي





مدري رداة الحظ ولا المقاسيم


بس الاكيد ان طعون قلبي عظيمه



بعد الجمله الي قالتهاماحست ألابطراق حار على خدها
حصه وهي تدزها وبتسكر الباب بوجههاقالت:كم مره بقول لج لاترفعين صوتج علي يابنت سويلم





عهد صدت وراحت قبل لاتسكر الباب كانت حاطه يدها على خدها الي ولع جمر
مرت من باب غرفة الشخص الي صادفته مشت بسرعه قبل يطلع ويحس فيها














بعد يومين



عند فواز


سكر من حصه وهو منقهر منها كل مره تشتكي له من هالبلوه عهد

قال بغضب:مادري متى بفتك منها ومن شرها




رفع شنطتة وحط كل اوراقه المهمه وطلع بعد ماقفل مكتبه وطلع بيروح لبيته











عند ندى

جهزت غدا فواز لانه على وصول
راحت لبست لها ثوب فوشي قصير وعلاق ودلعة الصدر واسعه حيل




وهي تحط صينية الدجاج اسمعت تسكيرة الباب اعرفت انه فواز راحت له ركض تستقبله مثل مايحب



اول ماشافته ألقى السلام عليها

ندى ردت عليه بهمس ومشت صوبه وهي تلفت عشان تأكد ان عيالها موفي وانهم بغرفهم بعد ماتأكدت راحت احضنته وباسته




فواز الي استقبلها بحب قال بعد مابعدت عنه: أحبج موت


ندى بهمس:انا اكثر امسكت يده وسحبته معها وكملت ببتسامه:تعال شوف وش انا طابخه لك مسويه لك أكلتك المفضله




فواز بخبث:انتي أكلتي المفضله ندى بخجل:ألحق ترا الغدأ بيبرد








اسرعي يا نفس موتي واهلكي


صرتي همي بالدنيا يوم شقيت






عند عهد

من اخر موقف ماطلعت ولا تلاقت بحصه ابد حتى الأكل ترفض تاكل وتمت مقفله عليها يومين بس عايشه على الماي





عزمت امرها وقررت تهرب بأخر الليل حتى لو هالشي غلط فيه ضرر لسمعتها بس دام محد معبرها ابد

بتسوي الي براسها




ألبست عباتها وحجابها وطلعت بشويش عشان محد يحس فيهأ من الخدم كانت الساعه ١٢ بالليل





افتحت البوابه وطلعت قبل لايحس فيها احد



وقفت لها تاكسي واركبت بعد ماعطته عنوان بيت ام فارس بتجلس عندها لين ماتدبر لها سكن














جا الساعه وحده بعد ماخلص سهرته
شاف الباب حق الفيلا فاتح وستغرب هالشي نادى السايق الي غاط بنومه
وهاوشه
راجو:والله بابا انا سكر باب بس مايشوف منو يفتح

سند بغضب:من اهمالك بس اياني اشوف هالشي متكرر وقفل الباب مره ثانيه فاهم ومشى وخلاه







دخل وصعد لجناحه بس قبل يدخل قرر يروح يدردش مع حمد شوي ويشوف اخباره هو حاس ان حمد فيه شي هاليومين بس يسرح

معقوله يحاتي العرس او انه مضغوط من الشغل






طق الباب ودخل بعد ماحصل الأذن من حمد





حمد ببتسامه وهو يعدل جلسته كان منسدح على الكنب يقرأ شعر

من شاف عهد وهو متعلق بالشعر وكلام الشعراء عن الحب والغزل




سند بثقل:سلام عليكم
حمد ببتسامه:وعليكم السلام حياك بو فهد تفضل


سند دخل وجلس قال بنفس الركاده والهدوء:زاد فضلك ياخوي


ألتفت وطالع بجمال الجناح وفخامة أثاثه قال ببتسامه:الله يهنيك ياحمد انت وسهام

حمد الي ماحس بسعاده من دعوة سند مع انه قبل كان يطير من الفرحه بس يجي طاري سهام






رد برود:الله يجزاك خير ياخوي

وده يقول عقبالك بس خاف يضيق خاطر سند ويترك المكان



لو كان الحب بالقوه ماكان الغريق تعذب فيه *** الحب احساس من جوه حتى المحبين رسبوا فيه


سند الي قرأ هالكلام في عيون اخوه بس ماوضح قال بحب وهو يقوم بيطلع: يالله تصبح على خير

حمد برجا:ليش توالناس تعال اسهر معي شوي
سند بأصرار:لا ياخوك كافي لي هالوقت وراي دوام من تسع لازم اروح انام










حمد رضخ لرغبة وتركه يروح ورد هو لكتابه وقعد يقرأ




قول شاعر في وصف حبيبة وجمالها وتخيل لو انه هو وعهد


هي حبيبة الي وصفها بشعره
















عند عهد

وصلت لبيت ام فارس ووقفت عند الباب


لفت لايرادي لباب بيتهم الي قبل امتلت عيونها دموع وهي تشوف ان البيت اسكنوه ناس بدالهم وان ذكرا هالبيت انطوت وبخرها الزمن




تمت تأمله وبعد ماحست انها طولت طقت باب ام فارس وهي تحاول تمسك اعصابها المتضاربه





خوف ورهبه وضياع
















عند فارس


كان بداره يكلم هدى خطيبة ويتبادلون الغزل


فارس بحب :تدرين ياقلبي وش اتمنى هالوقت
هدى بخجل:شنو










فارس بتمني:اتمنى ان الثلاث شهور تخلص واشوفج عندي وجنبي بهالسرير

كان منسدح بسريره هدى الي غاصت خجل وحمر وجهها قالت بحيا:فارس سوري مضطره اسكر لاني تاخرت وباجر عندي دوام




فارس قدر خجلها وقال بضحكه:أشرايك تطنشين دوام باجر كان وده يعزمها على غدا
هدى بأصرار:لا ماقدر امتحاناتي قربت ومابي يكثر غيابي










قطع عليه صوت الجرس قال بأهتمام وهو يوقف ويطل مع شباكه ويشوف من: أجل يالله تصبحين على خير وكمل بضحكه :وشدي حيلج نبي نسبه ترفع الراس





هدى بفخر:ناسي انك تكلم هدى دافورة العايله
فارس:لا مانسيت


هدى بجراءه:يالله ياقلبي قود نايت
فارس بذوبان: وانتي من اهله وسكروراح يشوف من الي جايهم هالحزه

لان ماقدر يركز كون معه ضعف نظر ولان الظلام مايساعد











اول مانزل شاف امه سابقته وفاتحه الباب وشافها حاضنه لها وحده

ويصيحون كل طاري طرا باله كل وسواس جا في باله بعد

خاف لا تكون سحر وان حاصل لها مكروه


فارس بخوف:يمه شصاير
عهد الي استحت وبعدت عن ام فارس وقعدت تمسح دموعها











ام فارس بشهاق:مافيه شي ياعمري بس هذي عهد جايه لنا

فارس بتعجب:عهد

كمل:عسى ماشر وش فيها




ام فارس بضيق وهي ترد تحضن عهد: مابعد سألتها بس اعيونها تدل على الحزن

كملت بحزن:تعالي يمه تعالي ارتاحي وادخلت هي وعهد




عهد راحت معها كانت موقادره تنطق من الصياح وفوق هذا خجل من وجود فارس


(( هيهات لو تدري عن القلب هيهات قلبي جريح وضحكتي مستعاره))








اليوم الثاني

الساعه عشر صحت على صوت ام فارس الحنون ولمساتها الحانيه على شعرها عهد ببتسامه: صباح الخير


ام فارس بحب:ياصباح النور والسرور كملت وهي تمسح على شعر عهد:قومي يمه قومي تفطري جهزت لج ذاك الفطور الي يحبه قلبج

عهد بحب:ان شالله بس عطيني دقايق عشان اتسبح وابدل واجي

ام فارس ببتسامه :بس عجلي قبل تجي سحر لان مااظمنها حتى لو داهمتج وانتي بالحمام من كثر ماهي مشتاقه لج

عهد تذكرت اتصالها بسحر اخر مره وحست بضيق بس قطع عليها كلام ام فارس: تخيلي اول ماقلت لها بجيتج لنا سدت الخط وبدون استاذان وقالت انا جايه جايه

ضحكت مع ام فارس مجامله وهي بداخلها شايله على سحر ليش نفرتها بأسلوبها ذاك اليوم







طلعت ام فارس وعهد ادخلت الحمام تروش

نزلت ملابسها ووقفت تحت الماي البارد وهي ودها انه يطفي النار الي بجوفها من عمتها


هي ماخبت شي عن ام فارس علمتها بكل الي سوته معها عمتها وعلمتها بسفر عمها وتركها عند عمتها مع انه هو ولي امرها والمسوؤل عنهابس
















عند حصه

مرت من عند غرفة عهد شافت الخدامه راجعه بصينية الفطور لان عهد مافتحت

لها راحت وهي ناويه تهزئها وتزفها بس بداخلها تبي تطمن عليها وتشوف وجهها وجهه سالم حبيبها

طقت الباب محد رد وقررت تفتحه بالمفتاح الخارجي افتحته ودخلت


شافت الغرفه فاضيه توقعتها بالحمام وراحت له بس ماسمعت اي صوت يدل على وجودها وافتحته وصدمها انه بعد فاضي


طلعت بسرعه مثل المجنونه وهي تصرخ على الخدم







في بيت ام فارس


كانت مندمجه مع سحر وسوالفها وحاولت تنسى الي صار واعذرتها لانها ماعرفت الرقم فماحبت تفتح معها عن هالموضوع ابد





سحر بقهر من الأحداث الي صارت لعهد بيت عمتها:اه يالقهر صج انها ماتخاف ربها بنت أبليس



ام فارس عطتها نظره سحر بأسف :سوري عهد ماقصدت بس الي سمعته خلاني اعصب غصب

عهد بتنهد:لا عادي وكملت بحزن وهي تذكر عذاب عمتها لها وزفها لها بكل وقت:انا ماتشرف ان وحده مثل حصه تكون عمتي كنت ألوم ابوي يوم تركهم بس طلع ماله حيله اهله صعب انه ينعاش عندهم





سحر بدون قصد:الله يرحمه عاد من زين الي عاش عنده كان راعي حبوب وخ

امهابغضب:سحر
سحر بخجل:اسفه مدري اشفيني ألساني مايسكت
امها بنرفزه: قومي شوفي الغدا اذا خلص خل الخدم يحطونه لان جعنا

كانت بتصرفها باي شكل لان كلمتها اجرحت عهد حيل وجمعت الدموع بعينها





ام فارس وهي تضغط على يد عهد قالت بحنان: عهد حبيبتي لاتواخذينها انتي ادرا فيها هي خبله وألسانها منفلت بس قلبها ابيض وتحبج حيل

عهد وهي تمسح دموعها قالت ببتسامه حزن: ادري وانا مو زعلانه بس لاني ذكرت امي

















بيت حصه

صارلهم ساعتين محتاسين يدورونها ماخلوا مكان مافتشوه حتى غرف الخدم والسواق


حصه الي تدور وتزفر من الغضب:حسبي الله عليج من بنت وين ذلفت وين



سند الي جالس بعد ماطفش من الدواره قال بغضب:حنا لازم نتصرف ونقول لفواز عشان لايعصب


حصه :لا لاتقوله بيزفني بيقول انتي السبب

حمد الي كان جالس بجسمه بس لان فكره وعقله بعهد وين راحت وليش تهرب وتشوه صورتها عندنا
قال بضيق:يمه انتي ماتعرفين عنوان بيتهم الي قبل يمكن راحت له


امه :لاماعرفه وبعدين هم كانوا مأجرين ماعندهم بيت
كملت بغضب:هين ياعهد خل بس اصيدج ماراح يفكج مني غير الموت بتفضحنا بنت أبليس بعد ماعرفوا بجيتها عندنا
هذا الي هامه كانت مسويه كذبه كبيره لرفيقاتها عشان لي سألوا عن عهد كانت
بتقول بنت اخوي وهو عايش برا ولما توفى جاب بنته عندي



بس عهد انحاشت قبل تكمل كذبتها





حمد بخوف:الله يستر عليها من اعيال الحرام ويردها سالمه

امه بشك من كلام حمد:عبالك بسكت لها حتى وان جت سالمه ذابحتها ذابحتها


حمد برجا:يمه الحين خل نلقاها وبعدين فكري وش بتسوين لها

سند بغضب:انا طالع اكمل دواره لهالعله وبدق على فواز اقوله عن هالمصيبه
وطلع بدون لايرد على احد حتى على اعتراض امه
















كل لعن حظه ليا خاب مره

وش حيلة اللي عاش عمر بليا حظ






عند عهد

كانت تصارع الخوف الي بداخلها حاسه ان عمتها مراح تسكت وراح تلقاها حتى لو انحاشت للمريخ



سمعت فتح الباب وعدلت ملفعها كانت متوقعه انه فارس
وفعلا طلع فارس


فارس سلم واستاذن وراح داخل مايبي يحسس عهد بالأحراج



ام فارس بحب:فارس يمه انجب لك غداك
فارس :ايه يالغاليه

وراح عهد الي لفت على ام فارس قالت بخجل : احس اني مثقله عليكم بجلستي ه



قاطعتها بعطف:عهد وش هالكلام انتي بحسبة سحر بنتي وفارس لو ماهو معتبرج اخت له جان شفتيه مادخل البيت بالمره





عهد بتنهد:مادري اشلون اشكرج ياخالتي على وقفتج معاي


ام فارس :بزعل منج ان قلتي هالكلام مره ثانيه







الساعه خمس العصر

دقت على سحر وأوعدتها تروح معها للمستشفى وتشرح لمدير ظروفها عشان يرجعها لشغلها عنده مره ثانيه




كانت مقرره بس تحسن ظروفها وترد تشتغل بتسكن بروحها لو تأجر غرفه بس ماتكون عاله على احد ولاترجع لنار حصه وعذابها





خلصت لبس العباه وطلعت لان سحر تدق هرن برا





سحر في السياره


اول ماركبت عهد مشت بسرعه هي حاسه بحالة عهد ومقدرتها بعد بس الي مخوفها تغير عهد عليها فجأه حطت السبب على الظروف واعذرتها



سحر ببتسامه بعد ماردت السلام على عهد: اقول شرايج بعد مانخلص شغلنا نطلع انا عازمتج على غدا برا


عهد بضيق:اعذريني سحر ماقدر خليه وقت ثاني

سحر حست بضيق من رفضها بس ماعبرت واسكتت







عند حصه

مل صبرها واطفشت وبالأخير رضت يقولون لفواز عشان يتصرف
لانها موعارفه تصرف وحاسه بضياع


فجر الي حاسه بالوضع بس ماتدري شنو سبب هروب عهد مثل ماقالوا قالت براءه: يمكن اهربت لان امي شهد ماتخليني العب معها

شهد بقهر:فجر اسكتي

فجربصياح: ألا انتي الي خليتيها تهرب لان محد يلعب معها

شهد زاد قهرها خاصة وان الكل طالع لها فمسكت فجر بذراعها ودزتها قالت بغضب: تبين اطقك

سند بغضب:شهد اتركي البنت ومسك فجر وابعدها عن شهد كمل :لاتحطي عقلك عقل جاهل مايدري شيقول


شهد ازفرت بغضب: هين يافجور اوريك
حصه بقهر:شهد تعوذي من أبليس خوفتي بنتج

شهد شافت فجر الي ترجف مثل الورقه في حضن سند من الخوف قالت بتنهد: راح اتصرف معها بعدين الحين خلني اشوف هالمصيبه





كنت الوم اللي يضيق ان غاب خله


لين جربت المحبه والفراق وقلت توبه



حمد في هالحضه دخل قال بلهفه:هاه مافي اخبار عن عهد

الكل لاحظ لهفة وردت امه بقرف:لا عساها الموت وافتك منها ومن بلاويها


حمد بخوف:استغفري يا يمه مهما كان هذي بنت اخوج ومالها احد غيرج




امه بقهر:وانت شعليك مشتغل لها مدافع

فعلا تصرف حمد خلا الأنظار تلتفت له



سند بقهر:كلام امي صح اهي اشلون تجرأت وطلعت يعلها ماترجع



شهدبقلة صبر:بدال ماتقعدون تحلطمون روحوا وبلغوا عنها ابرك

حصه بغضب:شنو يبلغ انتي بتفضحينا
سند برود:والله اذا مر على غيابها اكثر من اربع وعشرين ساعه لازم نبلغ أفضل لنا لاتطيحنا بمشاكل مالها اول




حصه بقهر:حسبي الله عليج ياعهد جانج فضحتينا بين الناس








الساعه وحده

جا على اقرب طياره جا عشان يحل هالمصيبه
الي طاح فيها وهي هروب بنت اخوه




سند جالس ينطره واول ماشافه اشر له

شاف شكل فواز الي باين عليه التعب النفسي قبل الجسدي

سلموا على بعض وشال سند شنطة خاله ومشوا



في السياره

فواز بغضب:وينكم عنها واشلون اهربت

سند برود قهر فواز: والله ماني بحارس عشان احرس لك بنت اخوك واذا انت خايف عليها هالكثر جان اخذتها معك بدال عيشتها عند اختك الي نحشتها من البيت




فواز بنرفزه:انا لي ظروفي ولو عندي مكان ثاني احطها فيه جان حطيتها بس مافيه ألا بيت اختي


سند بنفس الأسلوب:اجل دوروها وبس تلقونها كثفوا الحراسه عليها

وألتزم الصمت لان فواز فار دمه حيل



ياليل خبرني عن امر المعاناة

هي من صميم القلب ولا اجنبيه

هي هاجس يسهر عيوني ولا بات

او خفقه تجمع بقلبي عصيه





بعد يومين


أرجعت تشتغل بالمستشفى وحاسه ان نفسيتها هدت شوي في بيت ام فارس بالرغم من خجلها من فارس الي تحس انها مثقله عليه ألا انه افضل عندها مية مره من بيت عمتها




كانت خايفه من عمتها وعمها ليدرا شبيسوون فيها عقب هربت تالي الليل مثل الحراميه


ابتسمت بفخر وقالت:مايقدرون يجبروني على شي انا خلاص تعديت السن القانوني واعرف مصلحتي
عدل





تجهزت وألبست وطلعت تنطر سحر تمرها عشان تروح معها لدوام





دق تيلفونها الي طلعته بدال الي اخذوه منها وكانت سحر وطلعت






في الدوام



كانوا رفيقاتها مسوين لها حفلة بمناسبة رجعتها لهم



حنان بسعاده: ماتدرين اشكثر فرحت برجعتج لنا كنت متضايقه من تركج لدوام عندنا


رفيقاتها مايدرون عن شي من الي صار لعهد وعهد ماتبي تقول ونبهت على اهل ام فارس بأن مايقولون لأحد لان مهما كان ماتبي تفضح اهل ابوها


عند الأغراب عهد ببتسامه: ياحياتي لو بدور مراح القى احسن من هالمستشفى ولا احسن من هالرفيقات بعد




ساره رفيقتها قالت بحب: والله ياعهد انج غاليه عندنا والكل فقدج حيل

هي تدري وعارفه بحب رفيقاتها لها بس الي مضايقها صدهم عنها في امور الخطب كونها بنت فاشل


بس الي ماتعرفه هو ان ساره حاسه بسعاده الدنيا برجعتها لانها ناويه تخطبها لأخوها الي مطلق







عند فواز

ماخلو مكان مادوروا فيه لين يأسو وقرر فواز يروح للمحكمه وياخذ عنوان الناس الي كانت عندهم لعلها تكون عندهم





اخذ العنوان وراح بيمر سند وياخذه معاه لبيت اهل فارس







في الشركه

بعد ماستأذن له سند بالدخول دخل لان عند سند النظام واجب الألتزام فيه






سند بثقل:هلا حياك ياخال تفضل

فواز بضجر:تدري كنت بطنش السكرتير ودرعم عليك بس خفت تذبحني

سند برود:زين انك عارف وش بيصير لك

فواز بقهر:اخس هيه انت ترا انا خالك فأحترمني احسن لك

سند بنفس الأسلوب:ماعتقد اني قللت من قدرك بس النظام نظام كمل بحماس: تفضل شنو الموضوع الي جاي لي عشانه


فواز بضيق:هو في غيرها

سند وهو يوقف ويضيف خاله عصير قال بغضب:ياهالعهد الي ابلشتنا ياخي ترا انت واختك مصدقين عمركم حيل دام كل واحد منكم مايبيها ليش تعبون نفسكم وتدورونها


وعطى فواز العصير وجلس جنبه فواز بغضب وقهر من بروده اعصابه: صج انك ماتستحي اشلون تبينا نسكت عن بنتنا ونتركها داشره بهالشوارع



سند بستهزاء:والله ان ادشرت مو بعيده عنها ابوها قبلها داشر


فواز نزل العصير وقف قال بعصبيه: اشره موعليك على الي جاي لك تساعده بس طلعت مو كفو وطلع قبل يسمع اي اعتراض من سند

٠

سند بغرور :هه اساعده يبيني الف الشوارع ادور بنت اخوه بيبطي مادورتها









فواز الي طلع من عند سند مفول من الغضب ركب سيارته بيحرك ولا يوقفه صوت وألتفت يشوف وكان حمد

حمد بأحترام:سلام ياخال اشلونك

فواز بتنهد :هلا حمد انا بخير انت اشلونك
حمد:نحمد الله بخير كمل بستفسار:وين اشوفك مشرفنا بالشركه شعندك لايكون تدور شغل


فواز :لا ان شالله عساني مااشتغل عند اخوك هالمعقد كمل بضيق:اركب اركب ابيك تروح معي مشوار

حمد عرف ان فواز متهاوش مع سند او ان سند قاثه كالعاده وماحب يدقق بالموضوع قال: وين


فواز :بروح ادور بنت خالك هالعله عند الناس الي كانت عندهم او بسأل عنها اذا يدرون عنها

دموع السما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 08:46 PM   #9
دموع السما
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية دموع السما

رقم العضوية : 55015
انظم بتاريخ: Nov 2011
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة: في بيتي :p
المشاركــات : 126  


مجموع الاوسمة: (أكثر» ...)

My MMS
افتراضي رد: رواية فوق الحروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني

رواية فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني**الكاتبة: الهودج
**منقولة**



عند حصه

كانت في حفلة استقبال عند احد صديقاتها


كان الكبر والغرور مسيطرها ولا تنظر لأحد وكأنها ملكة زمانها


خاصة مع كشختها ولبسها الي ماتسويه ألا عند اشهر المصممين



ألتفت لشهد بنتها الي جايبتها معها غصب مع ان شهد تركه هالجمعات ولاتحب تروح لهم

قالت بنرفزه وهي تشوف شهد الي ماده بوزها وكأنها بعزا مو بحفلة ملجه:ابتسمي فضحتينا عند الناس الكل عرف انج جايه غصب

شهد بخجل:هاه لا مو قصدي بس احاتي فجوره تدرين خليتها وهي تعبانه

امهابتنهد:مافيهاألا العافيه وبعدين سند عندها من عرف انها مسخنه وهو تارك شغله ومقابلها


شهد بحب:فديت عمره وعساني اشوف اعياله قولي امين
امها برجا:امين وكملت بأنفعال: عسى يجي هاليوم ونذرا علي لسوي عزيمه ماصارت ولا استوت بس اشوف ضنا سند






بعد فتره جت لهم صديقة ام سند ومعها وحده في بداية الثلاثينات ماتعرفها ام سند وأول مره تشوفها









اضغطت على اتصال وهي حاسه برجفه تسري بكل جسمها اشلون بتكلم عمها وتشرح له موضوع خطبتها حاسه بخوف وخجل في نفس الوقت بس لازم تصرف عشان تخلص من هالحبس
عهد جاها الرد بسرعه

فواز شاف الرقم دولي رد بسرعه :الو

عهد بتوتر:سلام عليكم

فواز استغرب الصوت
وخاف لاتسمعه ندى وتسوي له سالفه قام وطلع ورد عليها:هلا وعليكم السلام كمل بهدوء:من معي


عهد الي ترجف وزاد عليها اسلوب عمها الجاف قالت: معك عهد وكملت برجفه:بنت اخوك سالم


فواز بدهشه:عهد
وكمل بدون نفس:خير ياعهد وش عندك داقه



عهد ودها تسده بوجهه على هالاسلوب الزفت قالت بنفسها صج انك انت وأختك من طينه وحده والعياذ بالله

طولت ماردت وقال فواز بسخريه :لايكون منحاشه بعد وداقه تهددين


عهد بضيق:لا داقه ابيك في موضوع وياليت تسمع مني

قال بطفش:قولي وش عندك عهد بتوتر:جا لي خطاب ويبون يقابلونك ضروري



فواز صح فرح بهالشي بس مابين فرحته قال بنفس الأسلوب:يصير خير عطيهم رقمي وانا بتفاهم معهم



استبشرت من رده خير وقالت بحيا:ان شالله




انهت المكالمه من عمها منيه وراحت تدق على سحر بسرعه وتقولها







منصدمه من الي سمعته وقاعده مركزه في كل حرف تقوله هالحرمه من مدح لبنت اخوها عهد حست بالغيره خاصة وان كل الي بالمجلس ركزوا معها في مدح جمال واخلاق عهد


ولاموها لانها ماعرفتهم عليها قالت بفخر:تسلمين حياتي بس ماعرفتيني انتي من بنته



ساره ببتسامه:انا ساره بنت جاسم ال

حصه بسعاده :تشرفنا
وكملت بفخر:وين عرفتي عهد

حست بسعاده خاصة وان هالعايله مستواها عالي جدا بس للأسف مايمديها تفرح ألا ونصدمت من قول ساره
ساره بسعاده: تشغل ممرضه عندنا بمستشفى عمي وتعرفنا على بعض مع اني مو بقسمها بس ونعم المعرفه والله


حصه ودها الأرض تنشق وتبلعها ولا انها درت ان عهد تشتغل ممرضه حست بالخجل عقب ماكانت مغتره بكل المدح





ساره ببتسامه: ممكن توصلين لها سلامي وتقولين لها تستعجل بالرد علينا لان اخوي مستعجل


حست بغيمه سودا اجتاحتها من شدة الصدمه مو قادره
تستوعب انهم ممكن يناسبون هالعايله عن طريق عهد

ابتسمت وقعدت تشوف ساره الي راحت عنها








سمع صوت باب جناحه يطق قال :تفضل لبس قميص بجامته وطلع من غرفته يشوف من

سند ببتسامه لما شاف انه حمد:هلا حمد حياك ياخوي




حمد ببتسامه: هلا فيك ياخي قلت اجي اشوفك من الصبح وانت مرابط عند هالفجوره ولاحد شافك

سند بحب:فديتها تو نامت وقلت اجي اخذ لي حمام خفت تنتقل لي العدوه



حمدبضحكه:انت الي جايبه لنفسك وش حادك على الشقا ومقابل البزران
سند بقهر:انت تعرف فجر وش تعني لي

حمد ببتسامه:اعرف واحس انك حتى اذا جالك اعيال وكمل وهو يرفع يده لسما:ان شالله مراح تحبهم كثر حبك لفجر




سند الي ماحب هالطاري قال: خلنا من هالطاري وقلي شعندك جاي لي
كان حاس ان حمد عنده شي ويبي يقوله





حمد بتنهد: مادري شقول لك ياسند بس ابيك اتجاوبني بكل صراحه
سند بأهتمام:تفضل وانا مستعد اجاوبك
حمد بضيق:لما تزوجت المرحومه هل كنت تحبها قبل الزواج ولا لما تزوجتها حبيتها


ليش ليش ياحمد تفتح جروحي الي ماضنتي تسكر ابد جاي تسألني عن حبي لسعاد حبي لسعاد مااقدر اوصفه بالكلام لانه صعب جدا وصفه
حمد بضيق لحال سند الي سرح بفكره ونسى يجاوبه:سند انا اسف واع

قاطعه بهدوء: لا لا ياحمد انت ماقلت شي وانا مستعد اجاوبك مثل ماوعدتك
كمل بحب: انا اخذت سعاد وماكان يربطني فيها اي حب حتى هي نفس الشي بس بعد الزواج والعشره عشقنا بعض وكمل ببتسامه:غير هالسوال عندك شي

حس ان حمد متورط انه اشلون بياخذ وحده مايكن لها اي مشاعر بقلبه وماعمره قعد معها ألا بعد الملكه بس



حمد ارتاح اشوي وتمنى ان سهام تقدر تنسيه عهد قال بخجل:ابد سلامتك ومشكور الي جاوبتني واستاذن وطلع لانه حس ان سند تعبان من وقفته مع فجر من الصبح وزاد تعبه ذكر طاري سعاد حبيبته







شهد بضيق:يمه وش فيج البنت ماسوت شي

حصه بقهر:انطرها لين تسوي ان شالله وبعدين ليش ماقالت لنا عن سالفة الخطبه لايكون كانت ناويه تنحاش وتاخذه بدون علمنا اي تسويها



شهد بيأس:يمه هدي وفكري بالموضوع عدل وزين منا عرفنا من الجماعه قبل لاترد عليهم


حصه بنرفزه:هين ياعهد خاشه عني خطبة ولد جاسم لج هين ان ماوقفت هالزواج ماكون بنت ابوي لانج ماتستاهلين تاخذين هالعايله

شهد بضيق من كلام امها:يمه
حصه بغضب:وصمه قولي امين وراحت وهي في قمة عصبيتها من خطبة عهد







اسمعت صوت اصراخ عمتها وحست بالصوت كل ماله ويقرب لين ماانتبهت لفتح الباب بقوه وكان شكل حصه يخوف من كثر ماهي معصبه





جت لها بسرعه وجرتها من شعرها بقوه وقالت بصراخ:يالي ماتستحين ولا تنتخيين متواعده مع ناس يخطبونج ومن ورانا بعد

عهد الي ماستوعبت وكانت تحاول تفك نفسها من يدين عمتها قالت:هديني شسويت لج عشان تطقيني
حصه دزتها بقوه لدرجه ان عهد تأذت من الطيحه بس عمر حصه ماحست قالت بغضب: سويتي الي ماينتسوى يابنت سالم اشلون تخشين عنا موضوع خطبتج


عهدبصياح من القهر قبل لايكون من العوار الي تحس فيه بسبب الطيحه: والله ماخشيت عنج بس انتي ماعطيتيني فرصه عشان اقولج كل ماج

قاطعتها بغضب:بس مابي اسمع اي عذر بس الي ابيه انج تدقين على رفيقتج وتقولين لها انج رافضه

عهد بصراخ:بس انا موافقه عليه ومستحيل ارفضه

حصه قربت ومسكت كتفها بقوه قالت بقهر:مو بكيفج وانا الي اقرر

عهد دزتها ووقفت مواجهه لها قالت بصراخ:لا موبكيفج وانا قلت لعمي وراح اخذه غصبا عنكم

ماحست ألا بطراق حار بوجهها قالت حصه بنرفزه:وريني اشلون تاخذينه ياعهد وطلعت

وعهد جلست على الارض تصيح كانت متفاءله خير بس الظاهر عمتها مو ناويه تعتقها لوجه الله وبتم مستعبدتها طول عمرها






شهد كانت واقفه عند الباب وسمعت كل الكلام شافت امها يوم طلعت وهي معصبه وصعدت بدون لاتلتفت لها



شدها صوت عهد الي تشهق وسحبوها رجولها للغرفه عشان تطمن على عهد


بس اول مادخلت فاجأها صراخ عهد بوجهها:اطلعي بررررا وكملت بشهاق وهي تدفن وجهها بين ركبها: اعتقوني حرام عليكم والله حرام




دموع السما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 08:47 PM   #10
دموع السما
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية دموع السما

رقم العضوية : 55015
انظم بتاريخ: Nov 2011
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة: في بيتي :p
المشاركــات : 126  


مجموع الاوسمة: (أكثر» ...)

My MMS
افتراضي رد: رواية فوق الحروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني

رواية فوق الجروح اللي بقلبي من سنين يكفي دخيل الله لا تجرحوني**الكاتبة: الهودج
**منقولة**



شهد الي اجرحتها هالكلمه ماقدرت تحمل وطلعت وهي تخفي دموعها الي ذرفت

صعدت لغرفتها ركض ماخطر في بالها انها بتسمع هالكلام من عهد حست بعظم الذنب الي اقترفوه بحق هاليتيمه ماحست ألا وهي صادمه سند


الي كان نازل بيسهر مع ربعه وخرعه شكل شهد قال بخوف وكل طاري يطري عليه:شهد اشفيك فجر فيها شي
شهد بأرتباك :لا اسم الله عليها قال بستفسار:زين ليش هالصياح
شهد بدون نفس بس بتصرف سند قالت وهي تدخل غرفتها:متضايقه شوي لاتحاتي وسكرت الباب وسند ماحب يتدخل خاصة وان نفسيتها الحين زفت ولاتساعد







اليوم الثاني


دقت على فواز تعلمه وتفاجأة ان عنده خبر وماعنده اي مشكله وحست انه فرحان وفرح اكثر لما عرف الجماعه بس حصه لايمكن تتركهها تهنى مثل ماأمها احرمتها من اخوها جا الوقت الي بتنتقم فيه واتحرم بنتها من السعاده طول عمرها


حصه بغضب:بس انا مو موافقه
فواز بدهشه: ليش ان شالله بدال ماتفرحين لانها بتفارقك ترفضين
حصه بأرتباك وكذب:اي انا تعودت عليها ومابيها تغيب عن عيني
كملت بخداع:جيتها عندي عوضتني عن ابوها الي انحرمنا منه

فواز حس بمشاعر اخته هو عارف بمدى تعلق حصه بسالم و حب سند لفجر هالحين يذكره بحصه وحبهاسالم قال :بس البنت مصيرها تزوج وهذا هو نصيبها جا مانقدر نرده




حصه الي مخططه لك شي قالت بتنهد: نصيبها مو ولد جاسم نصيبها هو سند ولدي

فواز بصدمه:سند انتي من صجج
حصه:اي من صجي وبتشوف بس انت اذا كلمت الجماعه ارفض مفهوم
وانهت المكالمه وخلت فواز في صدمته
بهالقرار الي ناويه عليه وهو عارف اخته اذا حطت شي براسها تنفذه بدون نقاش







صحت على صوت تيلفونها الي يهتز بجيبها شافت الساعه كانت عشر الصبح هي ماتدري متى نامت من عقب معركة امس شالت تيلفونها كانت سحر

عهد بتعب:الو
سحر :هلا عهد اشلونج
عهد بضيق ودموعها تجمعت: مو بخير طول ماانا عندهم ماني بخير
سحر بخوف:عهد حبيبتي شفيج صار لج شي
عهد ماحبت تطول خافت لحد يجي ويشوف تيلفونها قالت تنهي النقاش وعشان بتروح تصلي الفجر لان راحت عليها نومه : لا مثل العاده حاسه بطفش من هالعيشه
كملت:سحر اكلمج بعدين بروح اصلي الفجر طافني
سحر :اوكي مع سلامه







سند بصراخ: يمه انتي شتقولين انا لايمكن اتزوج عقب سعاد

امه بغضب:سند ترا صبرت عليك بما فيه الكفايه وجا الوقت الي بغصبك فيه على الزواج

سند بنرفزه:والله اذا كنت بزر عندك اغصبيني
امه بغضب:سند
سند بغضب: زواج عقب سعاد انسي ياخي انا مستانس جذي انتم شعليكم

حصه بأصرار:كلمه ورد غطاها زواجك من بنت خالك بيتم
سند بغضب:لا والله وحددتي العروس بعد
حصه بغضب:وحددت العرس بعد بيكون مع حمد بعد اسبوعين


سند اكره ماعليه المعاند مايحب ينغصب على شي خاصة في حياته الخاصه طنش كلام امه وطلع وهو يسب نفسه على هالحاله







حاس بضيقه في صدره ولاهو قادر يتنفس عقب الي سمعه ان اخوه وعضيده بياخذ حبيبته الي مانبض قلبه ألا لها
قال بضيق لشهد الي بثت له الخبر:وسند وافق



شهد بتنهد: امي مصره ألا يتزوج وهو كالعاده معند




كملت بحزن:احس ان امي راح تظلم عهد ان زوجتها سند وهي عارفه رايه بسالفة الزواج

حمد ماحس بعمره ألا وهو طالع من الغرفه احتار وين يروح يبي هوا يحس انسد نفسه بالأخير قرر يطلع من القصر كله




اه ياقلبي اشلون بتحمل اشوفها عند سند اشلون بقدر اتقبل هالشي بدون ماانجرح لا لا ياحمد قو قلبك واذبح حبك قبل لاينفضح امرك بين اهلك ويوصل لسهام انسى عهد ياحمد لانها مو لك ومستحيل تكون لك وانت عندك غيرها

________________________________________
الثاني عشر


جاها خبر خطبتها لولد عمتها مثل الصاعقه حست بحراره تسري بكل اطرافها ماقدرت تحمل وجلست على الكرسي اول ماشافت عمتها طلعت بعد مابثت لها الخبر


وهي بدون نقاش وافقت

عهد موعارفه تحدد مشاعرها هل هي فرح لخطبتها ولانها بتزوج بعد هالعمر اوانه فرح لان ولدعمتها فكر فيها وبياخذها عن الغريب



معقوله هو نفسه الي صادفته كذا مره معقوله حبني وعارض على زواجي من اخو ساره وقال انا اولى فيها


ابتسمت لأفكارها وسرحت في خيال حمد الي حتى اسمه ماتتذكره بس تذكرت مواقفه المشرفه معها اشلون عطاها رقم عمها وساعدها في انها تكلمه





همست بقلبها بحب :الله يقدرني على اني اسعدك ياولد عمتي اضحكت وكملت: نسيت اسأل عمتي عن اسمه من الفرحه انخرست وماقدرت اسألها عن شي

يووه هو قاله بس ماكنت منتبهه ذاك الوقت



ابتسمت ووقفت قالت:خل اكلم سحر وابشرها

راحت تبي تكلم سحر وهي جاهله عن كل حياتها الي بتواجهها مع سند الي ماعمرها شافته او ألتقت فيه بس حطت في بالها على طول حمد انه هو الي خطبها لانها حست من نظراته لها وطريقة كلامه انه يكن لها مشاعر








انصدمت توقعتها تعارض او تصارخ وترفض بس طلع العكس انها ماعارضت وسكتت وهذا يدل على الرضا وصدمها اكثر نظرة السعاده الي حستها في عيونها وهي تبث لها الخبر

معقوله موافقه وانا الي قلت بتعذب بغصبها على الزواج من سند طلعت علي اهون من سند نفسه
اي خل ادق على سند واقوله عشان يجهز نفسه عرسه مع عرس حمد اخوه




دقت وعلى طول جاها الرد
سند برود:الو

امه بركاده:هلا سند اقول متى بتجي
سند وعينه على اوراقه :بعد ساعه ليش في شي


امه بسعاده:لا سلامتك بس ابيك تجي بدري عشان نرتب امورنا لعرسك

سند بتأفف هذا والله البلشه قال بغضب:يمه مثل ماغصبتيني على بنت اخوك تحملي كل الي يجيك انا تجهيز مراح اتجهز ومهر مراح ادفع لها فلس حمر لاني وبساطه مابي اتزوج ولاابي ارتبط بأحد بعد سعاد





امه بنفاذ صبر من سند وعناده لها قالت:شوف ياسند انا سكت عنك بما فيه الكفايه وزواج بتزوج وغصبن عليك واذا على سالفة المهر لاتحاتي انا باخذها واجهزها من فلوسي وسدته بوجهه وهو من القهر حذف السماعه بكل قوته






بعد ماسكرت من سند او بالأصح سدته بوجهه دقت على فواز وقالت له عن موافقة عهد على سند وقالت له يجي عشان الملكه الي بتكون قبل العرس بيوم
فواز استغرب هالشي وكان بيفاتحها بخطبة سامي الي حدد معهم موعد بس خبر خطبه سند وموافقة عهد لخبطت الأمور عنده وقرر يدق على سامي ويعتذر منه





كان مثل الأسد الثاير الي يرفض الحبس ويبي يرجع للبراري حس انه اذا تزوج بينسجن او ينحبس
من كثر ماهو غاضب حذف كل الأوراق والملفات حتى المهمه ماهو قادر يستوعب الي يصير معقوله ياخذ عقب سعاد حرمه معقوله يخونها لا لا مستحيل انا مستحيل ألمس وحده بعد سعاد

صرخ بأعلى صوته: حمووود

السكرتير جاله ركض قال بخوف:سم طال عمرك

سند بنرفزه:رتب الحوسه واقفل المكتب واشر بأصبعه علامة تهديد:ياويلك تضيع منك اي ورقه لمهم عدل فاهم

حمود بغصه:فاهم
وتنفس عقب طلع سند وقال بسخريه: والله حاله يعصبون ويحطون حرتهم فينا وقعد يلم الاوراق بتركيز








دخلت شهد ومعها فجر الي راحت ركض لحضن جدتها تبوسها وتحضنها
ام سند بحب:هلا بقلبي باست خدها
شهدبغيره:وانا مراح تسلمي علي ولا اشوفج انتي وعيالج بس همكم فجوره

دموع السما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اللي يحبني يدخل 2013 ، واللي ما يحبني ما يدخل بلييز 2014 مين بيحبني انثى حالمهـ نكت - نكت محششين - نكت متزوجين - نكت مضحكة - نكت 2015 - Jokes 0 03-10-2013 10:26 PM
اللي بده يتزوجني .يدخل مهضومة منتديات إسلامية - مواضيع في الدين - Islamic Forum 15 03-18-2011 12:47 PM
دقايق طحت من عيني وانا اللي من سنين ابنيك!؟ الالمعية قصائد – أشعار - خواطر - شعر - أشعار قصائد حب - قصائد أشعار مكتوبة - عذب الكلام 8 02-13-2011 01:40 AM
جيتك شايل قلبي على كفي اقول اللي مضى يكفي ( وسائط ) //// ....... خطاكـ~ضيع~غلاكـ برامج للجوال – اتصالات – نغمات – ثيمات - رسائل - مسجات - وسائط -ملحقات الجوال - العاب للجوال 7 03-20-2010 10:25 AM
اللي حاب يضحك يدخل !! makhreb صور - كاريكاتير - مناظر - خلفيات - طبيعة - صور منوعه 9 04-10-2009 07:00 AM


الساعة الآن 05:09 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
توبيكات مزاجي ● عرب فيديو ● منتديات أنثى المشاعر ● مقالاتي ● شركة الصقر والراجح ● جناحي (مطور مواقع ويب)